أهم 5 نصائح تجعل من الأسهل مساعدة كبار السن على ارتداء الملابس

يعد ارتداء الملابس وخلعها مهمة يومية تمثل تحديًا للعديد من كبار السن الحالات الصحية التى تجعل ارتداء الملابس المستقلة أمرًا صعبً مثل  الزهايمر ، والخرف ، والسكتة الدماغية ، والتهاب المفاصل ، ومحدودية الحركة ، والتعافي من الجراحة ، وغيرها.

 تشارك رعاية مصر خمس نصائح مفيدة حول ارتداء الملابس تجعل العملية أسهل وأكثر سلاسة لكل من كبار السن ومقدمي الرعاية.

ارتداء الملابس هو عمل يومي يأخذه معظمنا كأمر مسلم به.

غالبًا لا نفكر مليًا في وضع أذرعنا للغوص في سترة أو مد يدنا لربط أحذيتنا.

ولكن في حالات تقديم الرعاية ، قد يكون الشخص قد فقد القدرة على ارتداء ملابسه وقد يحتاج إلى المساعدة.

في بعض الأحيان ، يمكن أن يسبب هذا مواقف صعبة.

يفضل كبار السن ارتداء ملابس النهار كل يوم  يساعدهم ذلك على الشعور بثقة أكبر وراحة في التفاعل مع الآخرين.

إن مساعدة شخص ما على ارتداء الملابس وخلع ملابسه مرتين في اليوم يمكن أن يكون مرهقًا عقليًا وجسديًا.

للمساعدة في تنفيذ هذه العملية بسلاسة أكبر ، إليك أهم 5 نصائح لمقدمي الرعاية الذين يساعدون كبار السن في ارتداء الملابس.

1. اسمح بوقت إضافي للخلع

إتاحة الكثير من الوقت كل يوم لارتداء الملابس وخلعها يساعد العملية على الشعور بمزيد من الاسترخاء والهدوء والبهجة. 

هذا يجعل من المرجح أن يتعاون الكبار الأكبر سنًا ويساعدون في هذه العملية.

بسبب الظروف الصحية الشائعة ، عادة ما يستغرق الكثير من الوقت الإضافي لمساعدة كبار السن على ارتداء ملابسهم.

على سبيل المثال 

الذين يعانون من إعاقات معرفية مثل مرض الزهايمر ، فقد لا يتمكنون من ترتيب خطوات ارتداء الملابس أو فهم كيفية ارتداء الملابس.

إذا فقد الشخص الأكبر سنًا المرونة أو الحركة أو يتعافى من السكتة الدماغية أو الجراحة ، فقد يحتاج إلى التحرك ببطء خلال خطوات ارتداء الملابس لتجنب الألم.

2. إعطاء خيارات بسيطة

بغض النظر عن عمر الشخص أو قدرته المعرفية ، يحب الناس الاختيار فيما يرتديه.

يساعد توفير خيارين أو ثلاثة خيارات موسمية مناسبة  كبار السن في الحفاظ على الشعور بالذات والتحكم من خلال فعل اختيار ما يرتدونه.

3. تحقق من وجود مشاكل الجلد

يمنحك أيضًا ارتداء ملابسه فرصة للتحقق من أي مشاكل جلدية حتى تتمكن من مساعدته على البقاء بصحة جيدة وراحة قدر الإمكان.

يمكن أن يتطور الاحمرار والتهيج وقرح الضغط بسرعة لدى الأشخاص الذين يعانون من محدودية الحركة أو الذين لا يتحركون كثيرًا أثناء النهار.

انتبه بشكل خاص للأرداف وشفرات الكتف والمرفقين والكعب. من المهم اكتشاف انهيار الجلد مبكرًا لتجنب الجروح المفتوحة والالتهابات.

4. تقليل السلوكيات القتالية

عندما يكون شخص ما مصابًا بمرض الزهايمر أو الخرف ، فقد يصبح مقاتلًا عندما تحاول مساعدته على ارتداء الملابس أو خلع ملابسه.

 يختلف كل شخص عن الآخر ، لذا من الجيد تجربة أساليب أو توقيتات مختلفة لمعرفة الأفضل بالنسبة له.

 قد يشعر بعض الناس براحة أكبر إذا رأوك تقترب وتساعد في ملابسهم.

 إذا لم يكن ما تفعله مرئيًا بوضوح لهم ، فقد يشعرون بالذهول أو الخوف.

لكن قد يشعر الآخرون بالدفاع والقتال إذا وقفت أمامهم أثناء مساعدتهم في ارتداء الملابس.

إذا كان الأمر كذلك ، فحاول الاقتراب من الجانب (بعيدًا عن خط البصر المباشر) وضع ذراعك برفق حولهم. 

هذا يمكن أن يساعدهم على الشعور بتهديد أقل من عملية ارتداء الملابس – خاصة عند استخدام صوت هادئ ولمسة لطيفة.

5. ابحث في الإنترنت عن نصائح خاصة بالملابس

لا يعرف الكثير من مقدمي الرعاية عدد الموارد الموجودة التي تساعد في ارتداء الملابس.

الملابس المتخصصة المصممة لكبار السن ومقدمي الرعاية هي جزء متزايد من صناعة الملابس – يتم تطوير منتجات جديدة ومبتكرة باستمرار.

جرب البحث على الإنترنت وستجد على الأرجح مجموعة متنوعة من المنتجات التي تساعد في مواجهة تحديات ارتداء ملابس الكبار.

التمريض-المنزلى-الأفضل

أحجز الآن بالموقع 

error: Content is protected !!
Open chat
1
أهلا بكم فى مركز رعاية مصر للخدمات الطبية المنزلية أحجز الأن أونلاين أو كلمنا للمساعدة